مجلس الإدارة

الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود

رئيس مجلس الإدارة

بدأ الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالرحمن حياته المهنية كمهندس محترف في القطاع الحكومي في بداية سبعينيات القرن الماضي و سرعان ما أدرك الحاجة الماسة للخدمات الهندسية المهنية لدعم مشاريع التنمية المختلفة في أنحاء المملكة العربية السعودية. أسس دار الرياض في فبراير 1975م برؤية واضحة لتصبح واحدة من الشركات الرائدة في مجال الخدمات الهندسية. مُستعيناً بإرادته و إصراره و قِيمه الشخصية، تعلم و أتقن أفضل الممارسات الفنية و الإدارية في مجال الخدمات الهندسية و حرص كل الحرص على تقديم خدمات ذات جودة عالية لتسهم في تحقيق مستهدفات الإستثمار لمشاريع التنمية.

أدرك الأمير تركي التأثير الكبير للكيانات التجارية الذي يتجاوز تحقيق الأرباح و عوائد الإستثمار ليلامس حياة الفرد و المجتمع. لذلك، وضع الأمير تركي حجر الأساس الدائم لدار الرياض و الذي يتمثل في خمسة مبادئ و قيم تجعل من دار الرياض منظومة مسؤولة في كافة جوانب أعمالها. قد يتغير الإتجاه الإستراتيجي و الأولويات من وقت لآخر، لكن هذه القيم و المبادئ التوجيهيه تبقى كما هي و تزداد قوةً و متانةً مع مرور الزمن. لم تكن هذه المبادئ و القيم مجرد شعارات تُعَلق على جدران الشركة فحسب بل كانت المرجع الأساسي للسلوك على كافة المستويات. و لم يكن الأمير تركي يتحدث عن هذه المبادئ بشكل مستمر فحسب، بل قام بترسيخها من خلال ممارساته و قراراته اليومية.

خلال فترة عمله كرئيس تنفيذي لدار الرياض و التي تجاوزت أربعة عقود، نمت دار الرياض أضعافاً متعددة من خلال أعمال الشركة المباشرة و كذلك المشاريع المشتركة الإستراتيجة مع شركات عالمية رائدة في مجال الخدمات الهندسية. اليوم، تعتبر دار الرياض أحد الشركات الرائدة التي تقدم خدمات هندسية متنوعة و متكاملة و خدمات إدارة مشاريع للعملاء في القطاعين العام و الخاص و قد بنت الشركة سجلاً حافلاً بالنجاح و الإلتزام بأقصى معايير الجودة في تقديم الخدمات و تحقيق تطلعات العملاء.

تعتبر المشاريع التي أنجزتها دار الرياض خلال الستة و الأربعون عام التي مضت إنعاكساً مباشرً لمنهج الأمير تركي في العمل و القيادة و الذي يتمثل في التفاني و الجودة و الثقة و النزاهة. قاد الأمير تركي دار الرياض بنفسه خلال الأربعة عقود و نصف و توسعت الشركة في نطاق الخدمات الهندسية و خدمات إدارة المشاريع عن طريق تبني أفضل الممارسات المهنية و إستقطاب المواهب الوطنية و العالمية في هذه المجالات حيث توظف دار الرياض أكثر من ثلاثة الالآف من المهندسين و الخبراء في مجالات الهندسة و العمارة و التخطيط الحضري و التصميم المدني و الدراسات العمرانية و تخطيط النقل و الخدمات الرقمية للبيانات الجغرافية المكانية.

المناصب القيادية:

  • المؤسس و الرئيس التنفيذي لشركة دار الرياض للإستشارات الهندسية (فبراير 1975م – ديسمبر 2019م)
  • رئيس مجلس إدارة مجموعة دار الرياض (يناير 2020 – حتى الآن)
  • رئيس مجلس إدارة شركة بارسونز السعودية (مارس 2011 – حتى الآن)
  • رئيس مجلس إدارة ويبرو العربية المحدودة (ديسمبر 2006 – حتى الآن)
  • مؤسس و رئيس مجلس إدارة مؤسسة سعفة القدوة الحسنة (إبريل 2011 – حتى الآن)

المؤهلات الأكاديمية و الإعتمادات المهنية:

  • درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة جنوب كاليفورنيا
  • إعتماد مهني بدرجة مستشار من الهئية السعودية للمهندسين

معالي المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر

عضو مستقل في مجلس إدارة دار الرياض

يشغل معالي المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر منصب المدير العام للمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية منذ تاريخ 24 / 10 / 2020م بقرار مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية برئاسة معالي المهندس صالح بن ناصر الجاسر وزير النقل. كما تم تعيينه عضواً في مجلس إدارة الخطوط الجوية العربية السعودية منذ 24 يونيو 2020م

كما سبق لمعالي المهندس إبراهيم العمر أن تقلد عدداً من المناصب القيادية في كثير من الشركات والهيئات بما في ذلك محافظ الهيئة العامة للإستثمار من 2017 إلى 2020 و رئيساً تنفيذياً للشركة السعودية للنقل البحري من 2014 إلى 2017 و رئيساً تنفيذياً لشركة فيفا البحرين المعروفة حالياً بإسم إس تي سي البحرين.

يحمل معالي المهندس إبراهيم العمر درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة الملك فهد للبترول و المعادن و تخرج من برنامج القادة بجامعة هارفارد و يملك خبرة واسعة في مجالات الإتصالات و تقنية المعلومات و الخدمات اللوجستية و النقل.


السيد توماس كوروفيلا

عضو مستقل في مجلس إدارة دار الرياض

يشغل السيد توماس كوروفيلا منصب عضو مجلس الإدارة العالمي لشركة آرثر دي ليتل و التي تعتبر أول شركة إستشارات إدارية في العالم. كما يشغل السيد توماس كوروفيلا منصب المسؤول الأعلى عن أعمال شركة آرثر دي ليتل في الشرق الأوسط رئيس قطاع الإستراتيجة و الإدارة في جنوب آسيا و الشرق الأوسط.

إلتحق السيد توماس بشركة آرثر دي ليتل في عام 1988 و كان مسؤولاً عن أعمال آرثر دي ليتل في سنغافورة. كما قاد السيد توماس العديد من المشاريع الإستراتيجية للقطاع العام في مجال التنمية الإقتصادية و التحول الرقمي في قطاعات مختلفة مثل النقل و الإتصالات و الرعاية الصحية و التطوير العقاري و المدن الذكية. بالإضافة إلى ذلك، نفذ السيد توماس العديد من المشاريع الإستشارية لشركات عائلية كُبرى لتطوير و تنفيذ إستراتيجيات الأعمال.

و يشغل السيد توماس منصب عضو مجلس إدارة لدى بعض الشركات العائلية الكُبرى في الشرق الأوسط. كما يشغل منصب عضو هيئة التدريس في عدد من الجامعات و كليات الإدارة في برامج إستراتيجية الأعمال الدولية و برامج الإستراتيجية و الحوكمة للشركات العائلية الكُبرى و برامج الإستشارات الإدارية.

كما يشغل السيد توماس منصب عضو في الهيئة الإستشارية للصناعة في كلية إس بي جين للإدارة الدولية.

يحمل السيد توماس كوروفيلا درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية و الإلكترونية من جامعة كيرالا و درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية ملبورن للأعمال في أستراليا و المعهد الآسيوي للإدارة في الفلبين. و قبل إنضمامه إلى آرثر دي لتيل، عمل مع شركة لارسن وتوبرو، أكبر شركة هندسية في الهند. كما تم اختيار السيد توماس كضابط طيار في القوات الجوية الهندية.


السيد بوب بريتو

عضو مستقل في مجلس إدارة دار الرياض

يشغل السيد بوب بريتو منصب رئيس مجلس الإدارة و الرئيس التنفيذي لشركة إدارة البرامج الإستراتيجة منذ عام 2015 و يملك خبرة واسعة في الإدارة التنفيذية و التطوير الإستراتيجي للأعمال في قطاع الهندسة و الإنشاءات.

و قد تقلد السيد بوب بريتو عدة مناصب قيادية في السابق بما فيها نائب الرئيس الأعلى للإستراتيجية و التسويق و العمليات في شركة فلور للهندسة و الإنشاءات من يناير 2004 إلى نوفمبر 2015 و شغل أيضاً منصب رئيس مجلس الإدارة في شركة بارسونز برينكر هوف للإستشارات الهندسية من 1997 إلى 2003.

كما شغل السيد بريتو العديد من المناصب في مجالس إدارات شركات هندسية و هيئات و جمعيات مهنية مثل موت ماكدونالد للإستشارات الهندسية و جمعية إدارة البناء الأمريكية و الأكاديمية الوطنية للتشييد.

يحمل السيد بوب بريتو درجتي البكالوريوس و الماجستير في الهندسة النووية من جامعة نيو يورك و له الكثير من المؤلفات في مجالات الإدارة و القيادة و أخلاقيات الأعمال و الهندسة و البناء و الإبتكار بما في ذلك ثمانية كتب أبرزها “إدارة البرامج الإستراتيجية” و “عامل جيجا” و “إدارة البرامج في قطاع الهندسة و البناء”.


الأمير محمد بن تركي بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود

الرئيس التنفيذي و عضو مجلس الإدارة

لقد تم تعيين الأمير محمد في منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة إعتبارًا من ١يناير ٢٠٢٠م. هو الشخص المسؤول عن صياغة وتنفيذ إستراتيجية الشركة بدعم من فريق الإدارة العليا، وكذلك تعزيز ثقافة الشركة الداعمة للتوجه الإستراتيجي طويل الأمد. كما أنه يقوم بدور بارز في المحافظة على بناء وترسيخ علاقات وطيدة مع العملاء والشركاء الاستراتيجيين.

قبل تولي الأمير محمد منصب الرئيس التنفيذي للشركة كان يشغل منصب رئيس الشركة حيث كان يشرف ويقود الأعمال اليومية للشركة محققاً بذلك نمو واسع النطاق. تولى الأمير محمد عددًا من المناصب والتي منها على سبيل المثال منصب المدير العام لقطاع الهندسة والعمارة، ومنصب محلل أعمال. كما عمل أيضا في تطوير و تنمية الأعمال مع شركة “شيل للخدمات”.

بالإضافة إلى منصبه كرئيس تنفيذي للشركة، يشغل الأمير محمد منصب رئيس مجلس إدارة شركة مصادر لخدمات الموارد البشرية وهو أيضاُ عضو مجلس إدارة في العديد من كيانات الشراكات التالية:

  • SAPL (شركة بارسونز السعودية)
  • WAL (ويبرو العربية المحدودة)
  • CBRE (سيبر المملكة العربية السعودية)
  • TIDAREC (تدارك – شراكة مع تكنيب الإيطالية للإستشارات الهندسية)

الأمير محمد حاصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من كلية سوارثمور بالولايات المتحدة الأمريكية وحصل علی الماجستير الدولي في الإدارة في عام ٢٠١٧ م من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية


السيد عبدالله بن علي المستنير

مدير عام الموارد البشرية والخدمات المشتركة و عضو مجلس الإدارة

إلتحق السيد عبد الله المستنير بدار الرياض في عام ٢٠١٤ م كمدير عام الموارد البشرية للمجموعة حيث يقود فريق من المحترفين في مجال الموارد البشرية يعملون على تقديم مجموعة متنوعة من خدمات وبرامج الموارد البشرية لموظفي الشركة وعملائها. وهو يعمل بالتعاون مع بقية فريق الإدارة العليا لتحقيق أهداف الأعمال من خلال تطبيق المبادرات الإستراتيجية التي تسعى لتقديم قيمة لعملاء دار الرياض وموظفيها وشركائها و أصحاب المصلحة الآخرين. بالإضافة إلى الموارد البشرية، يشرف عبدالله علی الخدمات الإدارية والمساندة و التي تتضمن المشتريات و التأمين ورحلات العمل وإدارة المرافق والعلاقات الحكومية. كما أنه يعمل عن كثب مع فريق الإدارة العليا لإيجاد حلول للمشكلات الرئيسية للعملاء.

منذ التحاقه بالشركة عام ٢٠١٤م، قاد السيد عبدالله برنامج التحول للموارد البشرية والذي يركز على تعزيز ارتباط الموظفين، وتطوير المواهب، و إستقطاب و تطوير الكوادر الوطنية، ورفع جودة خدمات الموارد البشرية وإدارة الأداء وترسيخ المنظومة القيمية للشركة والمتمثلة في (بوصلة دار الرياض).

قبل إلتحاقه بدار الرياض، قضى عبد الله ١١ عامًا في العمل مع أرامكو السعودية حيث قدم الدعم اللازم بما يتعلق بالموارد البشرية و الخدمات الاستشارية للمنظمات في مجالات أعمال التنقيب والتكرير و الهندسة وإدارة المشاريع.

يحمل السيد عبدالله المستنير درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة أريزونا، وحاز على عدد من الشهادات المهنية في العديد من المجالات الإدارية و الفنية.